عام 2021 – 2022

يعتبر البنك المسئولية المجتمعية أحد المحاور الستة الرئيسية في استراتيجيته 2017 – 2022، حيث يعمل على التوسع في تنمية وخدمة المجتمع مع التأثير فيه، إيمانا بدوره ومساهماته المستمرة في تطوير البيئة المحيطة وبأهمية المسئولية المجتمعية، وذلك من خلال تقديم الدعم مع التركيز على أكثر القطاعات احتياجا في الدولة كالتعليم والصحة كجزء من مسئوليته تجاه المجتمع مع نشر الوعي المصرفي والمالي عملا على تحقيق الشمول المالي.

قطاع التعليم:

من منطلق الاستدامة في مجال المسئولية المجتمعية، يستمر البنك للعام الرابع على التوالي بتقديم دعما ماديا لتشغيل خمسة مدارس مجتمعية بقرى مركز إسنا بمحافظة الأقصر، مع تغطية كافة المصروفات الدراسية لطلاب تلك المدارس والتي تشمل الأدوات والكتب المدرسية، المناهج التعليمية، الأنشطة الثقافية والرياضية والفنية والترفيهية وكذلك برامج التوعية، وهي نفس تلك المدارس التي سبق وقام البنك بإنشائها وتطويرها مع تجهيزها، يأتي ذلك استكمالا للتعاون مع مؤسسة مصر الخير، وسعيا من البنك في الاستمرار في بذل المزيد من الجهود، إيمانا بقضية التعليم الذي هو أساس تقدم وتطور المجتمع، كما تحرص مجموعة من العاملين بالبنك على القيام بزيارات ميدانية دورية لتلك المدارس.
قدم البنك، كذلك مساهمة مادية لمدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا في صورة منح دراسية عن طريق تبني جميع المصروفات والتكاليف التعليمية والدراسية، لحين التخرج، وذلك لعدد 6 طلاب جامعيين متفوقين ومن الأولى بالرعاية، لمساعدتهم على اتمام دراساتهم بالتخصصات العلمية المختلفة بالجامعة، كالنانو تكنولوجيا والنانو الكترونيات، هندسة الفضاء، وفيزياء الأرض والكون، والاتصالات والمعلومات، بكليات الهندسة والعلوم، يأتي ذلك سعيا من البنك في الاستمرار في بذل المزيد من الجهود، إيمانا بالبحث العلمي ودوره في نهضة المجتمع ككل.

كما قام أيضا بتبني منح دراسية لعدد 8 طلاب متفوقين أولى بالرعاية، لحين تخرجهم، بجامعة النيل الأهلية بالكليات المختلفة كالهندسة، ونظم الحاسبات والمعلومات، وإدارة الأعمال.
هذا بالإضافة الى المنح الدراسية التي قدمها البنك على مدار عامان دراسيان لعدد 70 طالب من الأولى بالرعاية، بالتعليم الفني بالمجمع الصناعي المتكامل بالديمو بمحافظة الفيوم، وبالمجمع الصناعي المتكامل بالأميرية، وبمعهد الدون بوسكو الساليزيان، وكذلك 14 طالب بالتعليم الأكاديمي الجامعي بكليات طب الأسنان والصيدلة بالأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري، وكلية الطب البشري بجامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا، وكلية الطب البشري بجامعة 6 أكتوبر، وبكلية الصيدلة بالجامعة الروسية، وبكلية الإعلام بالجامعة الحديثة، وذلك بالتعاون مع مؤسسة مصر الخير.

كما قام البنك بالمساهمة في إنشاء وتأسيس معمل للتعلم عن بعد بكلية العلوم جامعة حلوان، حيث تم إهداء كاميرا تسجيل وتصوير فيديو، يتمكن أعضاء هيئة التدريس من خلالها تسجيل وتصوير المحاضرات والتجارب المعملية ثم رفعها وتحميلها على مواقع التواصل الاجتماعي أو ارسالها للطلاب عبر المنصات الالكترونية المختلفة، هذا بالإضافة الى إهداء جهاز داتا شو وعدد 30 جهاز حاسب آلي وعدد 2 شاشة عرض LCD 32 بوصة، وذلك بعد ظهور الاحتياج لذلك في ظل أزمة فيروس كورونا، وعدم تمكن الطلبة من التواجد بأعداد كبيرة داخل قاعات المحاضرات.
بادر البنك بالتعاون مع مؤسسة جيزة للأنظمة التعليمية لتحويل أحد المدارس المجتمعية التي يرعاها بإسنا – الأقصر، إلى التعليم التكنولوجي، وذلك سعيا إلى توظيف التكنولوجيا لتنمية المجتمع المصري وتركيز المصادر والمجهودات نحو تحقيق أهداف التنمية المستدامة مع الحد من أوجه عدم المساواة للمجتمعات المهمشة، وذلك من خلال استخدام تطبيقات التكنولوجيا المتوفرة في مشروعات المؤسسة للوصول الي حلول تدعم الفئات المستهدفة لتحقيق الشمول الاجتماعي والمالي مع محو الأمية التكنولوجية لإيجاد فرص عمل وأفكار مشروعات تحقق نمو اقتصادي لجميع الفئات.

أطلق البنك مسابقة بالتعاون مع ايناكتس مصر عن تقديم منتج مصري قابل للتصدير وذلك ما بين 66 جامعة مصرية حكومية وخاصة، وذلك مشاركة في برنامج ايناكتس مصر. تعتبر ايناكتس منظمة لا تهدف للربح تتواجد في ٣٧ دولة وتضم ١٧٣٠ جامعة حول العالم، وتمثل شراكة بين طلبة الجامعات وقادتها ورجال الاعمال، بهدف تقليل الفجوة ما بين التعليم الجامعي وسوق العمل.

وبهذا يصبح إجمالي ما تم صرفه في مجال التعليم خلال الفترة من يوليو 2020 وحتى ديسمبر 2021 مبلغ 7 مليون و897 ألف جنيه مصري.

أزمة كورونا

 

في ظل أزمة فيروس كورونا التي مر بها العالم أجمع، حرص البنك على المساهمة بمبلغ 10 مليون جنيه مصري في توفير اللقاح، حيث يعتبر البنك من الداعمين المستمرين لصندوق تحيا مصر مقدرا المجهودات العظيمة التي يقوم بها، إيمانا منه بالقضايا القومية التي تعمل من أجل الصالح العام للمواطنين وللوطن بأكمله.

قطاع الصحة

قام البنك بعدة أنشطة مجتمعية تسعى الى الاستدامة، حيث استمر في تبني تكاليف علاج عدد كبير جدا من مريضات سرطان الثدي التي يتم علاجها داخل مستشفى بهية للاكتشاف المبكر وعلاج سرطان الثدي، في إطار البروتوكول الذي سبق توقيعه مع المؤسسة، هذا ويحرص فريق من العاملين بالبنك على عمل زيارات ميدانية للمستشفى عملا على الدعم النفسي والمعنوي للمريضات.
هذا بالإضافة إلى الدعم المادي الذي يحرص البنك، منذ بضع سنوات، على تقديمه لجامعة بنها، للمساهمة في شراء مناظير علاجية واستكشافية وتشخيصية وبعض الأجهزة الطبية لعلاج وإجراء عمليات لبعض الحالات الحرجة، مع المشاركة في مشروع تطوير قسم المسالك البولية والتناسلية، والذي يشمل تطوير وحدات العمليات الجراحية وتطوير العنابر والفاصل الإداري والتعليمي مع إنشاء غرف خاصة بالعناية المركزة وتطوير العيادات الخارجية.
وهذا فضلا عما قدمه البنك من دعم لمستشفى الناس للأطفال، لإجراء عدد من عمليات القلب للأطفال مع استكمال تجهيز غرفة إقامة بالمستشفى وتزويدها بالمعدات الطبية المطلوبة.

ساهم البنك كذلك بالتبرع لوحدة أبحاث السكر، مركز أمراض الكلى والمسالك البولية مستشفى جامعة المنصورة، والتي تقدم العلاج بالخلايا الجذعية مع إجراء عمليات وفحوصات بالمجان للمرضى غير القادرين، كما ساهم في شراء أجهزة تشخيصية استكشافية وعلاجية.

بادر البنك، هذا العام أيضا، بتغطية تكاليف إجراء عدد 18 عملية قسطرة قلب بمركز أسوان لأمراض وأبحاث القلب، مع بناء أحد الغرف المزدوجة بمركز مجدي يعقوب العالمي للقلب، بالإضافة إلى أحد الغرف بمستشفى شفاء الأورمان لعلاج سرطان الأطفال بالأقصر.

كما قام كذلك بالتبرع لمؤسسة ابراهيم بدران لتنظيم 4 قوافل للرعاية الصحية والطبية المجانية والتي توجهت إلى بعض القرى بمحافظة القليوبية لإجراء كشوفات على عدد 3539 مريض ضمن مبادرة صحة مصر. حيث يحرص موظفو البنك على المشاركة في تلك القوافل التي تقدم رعاية صحية وكشف طبي أولي بالإضافة الى جلسات توعية طبية وصحية لعدد 3115 شخص، وذلك من خلال عيادات مؤسسة إبراهيم أ. بدران المتنقلة مع فريق من الأطباء المتخصصين في عدة مجالات طبية مختلفة منها؛ الباطنة، العظام، الأنف والأذن والحنجرة، الرمد والأمراض الجلدية والأطفال، حيث تم توفير 2916 علاج ودواء بالمجان لهؤلاء المرضى من خلال تلك القوافل، تأتي تلك المشاركة في إطار بروتوكول التعاون الذي تم توقيعه ما بين البنك والمؤسسة لخدمة المرضى الأولى بالرعاية في العديد من محافظات مصر.
كما تحمل البنك تكلفة علاج وإجراء عمليات جراحية لعدد (9) أطفال من الحالات المصابة بالسرطان بمستشفى 57357 بالتعاون مع جمعية أصدقاء المبادرة القومية ضد السرطان، كما قام فريق من البنك بزيارة هؤلاء الأطفال مع تفقد أقسام المستشفى المختلفة.

هذا بالإضافة إلى توريد عدد من أجهزة قسطرة بالونية لوحدة الحالات الحرجة بمستشفى القصر العيني – جامعة القاهرة، وكذلك جهاز تشخيصي استكشافي وعلاجي للمعهد القومي للأورام.
قام البنك أيضا بالتبرع في صورة عينية، عن طريق إهداء مجفف ملابس وأجهزة تكييف لمؤسسة التثقيف الفكري للفتيات بمصر القديمة التابعة للمؤسسة القومية لتنمية المرأة والمجتمع، والتي تقوم برعاية الفتيات ذات الاحتياجات الخاصة الفاقدات للأهلية مع توفير سبل راحة وأمان لهن.
ليصبح بذلك إجمالي ما تم صرفه في مجال الصحة خلال الفترة من يوليو 2020 وحتى ديسمبر 2021 مبلغ 7 مليون و193 ألف جنيه مصري.

البيئة

حرص البنك على الاستمرار في تجميع أوراق المسودات والأوراق التي بمرور السنوات انتهي العمل بها ليتم إعدامها عن طريق فرمها كما يتم بعد ذلك التخلص منها عن طريق تسليمها للجهات أو المؤسسات والشركات التي تعمل في مجال إعادة التدوير عملا على الحفاظ على البيئة. وفي ذات الإطار يقوم البنك أيضا بالكشف الدوري على السيارات المملوكة له لقياس مستوى العوادم بحيث لا تتسبب في التلوث البيئي. هذا بالإضافة الى حرص البنك على استخدام الخامات المطابقة للمواصفات البيئية في مجالات التشييد والبناء مع التوفير في الطاقة، خاصة عند تأسيس الفروع والمباني الإدارية، مع مراعاة نوعية المنظفات والمطهرات المستخدمة …الخ وذلك عملا على عدم التأثير سلبا على البيئة مع الحفاظ على الطاقة.

 

 

اهتم البنك كذلك بالمشاركة في مبادرة إحلال المركبات عن طريق منح قروض للأفراد الطبيعيين الراغبين في إحلال المركبات التي مر على تصنيعها 20 عامًا، سواء كانت السيارات الملاكي، والأجرة أو الميكروباص. تتيح المبادرة القروض لمالكي تلك السيارات، حيث يقدم البنك قرض تمويل السيارات واستبدالها بسيارة صديقة للبيئة. كما يأتي ذلك توجها من البنك نحو تحقيق التنمية المستدامة والتي من بينها الحفاظ على البيئة والحرص على استخدام عناصر صديقة للبيئة، وأيضا في ضوء توجهات الدولة نحو إحلال المركبات التي تعمل بالوقود واستبدالها بتلك التي تعمل بالوقود المزدوج مع حث وتشجيع المواطنين على القيام بتلك الخطوة من خلال توفير التمويل المطلوب لهم بأسعار عائد منخفضة. كما يأتي هذا أيضا تماشياً مع مبادرة البنك المركزي المصري لتمويل السيارات الصديقة للبيئة. حيث يؤمن البنك بأن لتلك المبادرة عدة انعكاسات إيجابية على الأصعدة الاقتصادية والبيئية والاجتماعية والحضارية، وهي الأركان التي تحرص الدولة دائما على النهوض بها. يتم من خلال المبادرة معاونة مالكي سيارات الأجرة وغيرهم في إحلال السيارات بسيارات جديدة، عملا على الارتقاء بمستوى معيشة المواطن المصري وزيادة دخله وخلق فرص عمل جديدة وظهور الدولة بالمظهر الحضاري بالإضافة الى تنشيط صناعة السيارات في مصر والصناعات المغذية لها

 

مبادرات مجتمعية متنوعة

توجها من البنك نحو الاستمرار في نشر الوعي المالي والمصرفي وريادة الأعمال بين الشباب ولتحقيق الشمول المالي، يحرص البنك على دوام المشاركة في رعاية النموذج المصرفي المصريEBSM الذي تقوم بتنظيمه كلية الاقتصاد والعلوم السياسية – جامعة القاهرة، والذي يتم تحت إشراف المعهد المصرفي المصري، حيث يتم عقد منتديات وورش عمل لهؤلاء الطلاب لتعريفهم بالقطاع المصرفي والمعلومات المالية والخدمات والمنتجات البنكية المختلفة، إضافة الى تنظيم ورش عمل ومحاضرات توعية مصرفية ومالية متعددة بعدة جامعات أخرى مثل جامعة الجلالة – الجامعة المصرية اليابانية – جامعة النهضة – جامعة النيل – جامعة زويل وجامعة عين شمس وغيرهم.

وأيضا في إطار مسئولية البنك المجتمعية نحو خدمة المجتمع وتنميته، وتوجها منه نحو المساهمة في القضاء على أزمة البطالة وعملا على تشغيل الشباب، يحرص البنك على دوام المشاركة في العديد من معارض للتوظيف في عدة مجالات.

 

وحرصا من البنك على خدمة عملائه والاهتمام بزائريه ومورديه من ذوي الهمم، فقد قام في بعض فروعه، بتوفير ممرات خاصة وذلك لتسهيل الدخول لتلك الفروع بالإضافة الى أماكن انتظار مخصصة لذوي الهمم. كما بادر بتعيين عدد من الشباب من ذوي القدرات الخاصة عملا على إتاحة الفرص المتكافئة للجميع.

هذا وتستمر الإدارة في مبادراتها في مجال المسئولية المجتمعية منها مبادرة “من قلوبنا” بحيث يتم دوريا تبني مبدأ من مبادئ المسؤولية المجتمعية يتم ارساله شهريا لجميع العاملين عبر البريد الإلكتروني، كما يحرص البنك على تشجيع العاملين وحثهم على المشاركة بالجهود وكذلك المشاركة المادية أو المعنوية، عن طريق مبادرة “رايحين مع بعض نعمل خير” إما باستضافة بعض شركاؤه في مجال المسئولية المجتمعية داخل مقره الرئيسي، مثل المشاركة في حملة الشتاء أو صكوك الأضحية .. الخ.. أو القيام بأنشطة تطوعية كالقوافل الطبية أو عمل زيارات ميدانية للمدارس أو المستشفيات.. الخ .

إضافة الى ذلك تمت المشاركة في اليوم العالمي لذوي الاحتياجات الخاصة الذي نظمه المركز العربي لتنظيم المؤتمرات بإشراف ورعاية الإدارة العامة للتمكين الثقافي، وكذلك مؤتمر المسئولية المجتمعية للشركات في إدارة أزمة كورونا الذي نظمته شركة دولفين لتنظيم المؤتمرات. كما تم أيضا رعاية مبادرة تحدي الإعاقة البصرية “المس حلمك” و”لمسة لصحتك”. هذا وقد قام البنك برعاية الحفل الخيري الذي أقيم لصالح مستشفى أهل مصر للحروق والذي نظمته الجمعية المصرية البريطانية للأعمال بقصر عابدين. كما قام أيضا بتسجيل عضوات جمعية سيدات أعمال مصر21 بسجل الموردين الخاص به، عملا على دعم وتمكين المرأة مع تشجيع الصناعات المصرية والمنتج المصري ورائدات الأعمال المصريات.